أهلا بك في ناقش ، يمكنك هنا طرح ومناقشة الأفكار والقضايا العلمية والاجتماعية والفكرية والمشاركة في العديد من المجتمعات المختلفة. إنشاء حساب الآن!

شارك النقاش مع الآخرين: Twitter | Facebook

يمكنك إضافة تعليقك أيضا بعد الدخول عبر فيسبوك أو إنشاء حساب جديد


0   أبو طلحة   0 28/12/2014 | إضافة رد | ...

قلمي الجاف وقلمي الرصاص

2   حنظلة أمجد   0 28/12/2014 | إضافة رد | ...

أخي: أليس "قلمي الرصاص" جملة خبرية بمعنى: إن قلمي هو الرصاص؟
وهذا هو محل الإشكال الذي لأجله عرضت هذا السؤال

2   ذو اليراع السامي   0 30/12/2014 | إضافة رد | ...

لا بل القلم الجاف موصوف وصفة، فیجوز ٲن نقول: قلمي الجاف كما تقول: كتابي الأول.
فلو كان كما تقول لكان قلمي جاف فهو طبعًا خطأ لأنه صار مبتدأ وخبرًا.
أما قلم الرصاص فهو مضاف إلى تمييز: قلم من رصاص، فلا يجوز أن نقول: قلمي الرصاص. ولكن يجوز أن نقول: قلمي الرصاصي، وهناك رأي لي بحثت كثيرا ولم أجد، أن قلم رصاص ليس إضافة معنوية ولا إضافة لفظية بل إضافة المميز إلى التمييز فينبغي أن يجوز جعله في حكم المركب المزجي، فنقول قلم رصاصي؛ إلا أنه يكون منصرفا لفقدان العلمية.
فليبد إخواني آرائهم حول اجتهادي في النحو، وليظهروا ما لديهم من التحقيق حول هذا.

2   حنظلة أمجد   0 31/12/2014 | إضافة رد | ...

أوافقك،
والذي جاءني بعد نقاش ذاتي بيني وبين نفسي بالنسبة لسؤالي الأول:
لا مشكلة في: القلم الجاف، يعني إضافة المضاف إلى الموصوف. ولكن الذي يشكل: قلم الرصاص، فهو مركب إضافي، وإذا أضفنا القلم إلى ياء المتكلم يجب إهمال معنى الإضافة الأولى، ليصبح المركب جملة خبرية بمعنى: إن قلمي هو الرصاص.
ثم إن إضافة القلم إلى الرصاص هنا ليست إضافة ملك، إنما هي لبيان أصل القلم، لذا يمكننا أن نعيد معنى الإضافة إلى النسبة لتصبح الجملة بهذا التركيب: قلمي الرصاصي

2   حنظلة أمجد   0 31/12/2014 | إضافة رد | ...

وأفادني صديق آخر:
العادة في اللغة العربية أن الاسم إذا أضيف إلى اسمين، كان بالعطف، مثل قولك: بيت زيد وعمرو. إلا أن هذا لا يستقيم إلا إذا كانت الإضافتان لنفس السبب. أما ههنا، فالإضافة إلى الياء إضافة ملك، والإضافة الأخرى ليست كذلك. ففي مثل هذا، إن أراد المتكلم حتما أن يضيف الاسم إلى كل من الاسمين لزمه تكرار المضاف عطفاً للبيان، فيقول: هات قلمي، قلمَ الرصاص

1   عبد الرحمن   1 31/12/2014 | إضافة رد | ...

إضافة معنوية ولا إضافة لفظية بل إضافة المميز إلى التمييز

سامحني يا أخي! هذا بناء الفاسد على الفاسد؛ إذ إضافة المميز إلى التمييز إضافة معنوية...، انظر كتب النحو: هداية النحو مثلا

إضافة المميز إلى التمييز فينبغي أن يجوز جعله في حكم المركب المزجي

كيف ينبغي إضافة المميز إلى التمييز، اذكر نظائر ذلك حتى يتضح الأمر ونستفيد.


1   أبو طلحة   0 28/12/2014 | إضافة رد | ...

انت تقول صحيحا. لا أدري


2   غريب الديار   0 31/12/2014 | إضافة رد | ...

نقول في قلم الرصاص "قلمي رصاصا"
وتفصيل ذلك:
إضافة "القلم" إلى "الرصاص" إضافة بيانية بتقدير مِنْ وهو شائع مثل: باب خشبٍ, سوار ذهبٍ,خاتم فضةٍ ويجوز في مثل هذه الإضافة النصب بجعله تمييزا منصوبا مثل: باب خشباً خاتم فضةً قلم رصاصاً
وعندما وجدنا المجال بأن نجعله تمييزا جاز إضافة القلم إلى يائ المتكلم و"الرصاص" تمييزا منصوبا فتكون النتيجة "قلمي رصاصاً"
والله أعلم وعلمه أتم

2
  • 2 نقطة إيجابية
  • 0 نقطة سلبية
كلمات متعلقة بالموضوع