أهلا بك في ناقش ، يمكنك هنا طرح ومناقشة الأفكار والقضايا العلمية والاجتماعية والفكرية والمشاركة في العديد من المجتمعات المختلفة. إنشاء حساب الآن!

ماهو أفضل كتاب قرأته ولماذا؟

شارك النقاش مع الآخرين: Twitter | Facebook

يمكنك إضافة تعليقك أيضا بعد الدخول عبر فيسبوك أو إنشاء حساب جديد


1   حنظلة أمجد   0 30/09/2015 | إضافة رد | ...

لا أستطيع الجزم بالأفضلية، ولكني سأذكر بعض الكتب التي أعجبتني:

  • في السيرة: الرحيق المختوم، للمباركفوري.
  • في النقد الأدبي: مصطفى صادق الرافعي، فارس القلم تحت راية القرآن، لمحمد رجب البيومي.
  • في الأدب: من حديث النفس، للشيخ علي الطنطاوي.
  • في أدب الروايات:( مموزين) ، لسعيد رمضان البوطي، و (تحت ظلال الزيفون) لمصطفى لطفي المنفلوطي.
  • في السير الذاتية: حياتي، لمحمد أمين.
  • في قضايا العالم الإسلامي: رسالة في الطريق إلى ثقافتنا، محمود محمد شاكر.
  • في الشعر: ديوان البارودي، وديوان عنترة.

1   بنان عبد الله   0 30/09/2015 | إضافة رد | ...

أفضل الكتب هو كتاب الله
أختار من الكتب: رسالة أيها الولد، للإمام الغزالي، وكتاب إحياء علوم الدين للغزالي أيضا


0   محمد على محمد إمام   0 30/09/2015 | إضافة رد | ...

نريد مزيد من التعليقات وفي الأخير أبشركم سأعطي رأي


1   محمد على محمد إمام   0 30/09/2015 | إضافة رد | ...

بالنسبة لكتب الشيخ أبو حامد الغزالى جميلة جدا وجمة المنافع .. ولقد قرأ الرسالة الأولى نصيحة الولد ، وقرأت في كتاب إحياء علوم الدين وأرى أن لا يقرأ إحياء علوم الدين إلا بعد قراءة كتب السلف مثل ابن القيم ومعاصرية.. وليكن القارىء عنده دراية بالصحيح من الموضوع في الحديث.

1   شمس الدين الصديقي   0 03/10/2015 | إضافة رد | ...

لماذا يا أخي؟

0   محمد على محمد إمام   0 قبل 5 أشهر | إضافة رد | ...

شيخنا الكريم/ إن كتاب الأحياء به كثيرا من الأحاديث الضعيفة والموضوعة، وكذلك من قصص الصوفية التي فيها يخالف الشرع، وبه بعض تلبيسات الصوفية، والشيء الثاني: أنه فيه حق وباطل ، فالذي درس كتب السلف ، يستفيد منه كثيرا، وبديله كتاب مدارج السالكين لابن القيم.

0   شمس الدين الصديقي   0 قبل 4 أشهر | إضافة رد | ...

لكن ليس كتاب يعدل إحياء علوم الدين.. في معرفة أمراض النفس وعلاجها.. وأبي الله أن يسلم كتاب من الخطأ إلا كتابه.

0   حنظلة أمجد   0 قبل 4 أشهر | إضافة رد | ...

قال الذهبي في تحذيره من "الإحياء" :

قال أبو بكر الطرطوشي: شحن أبو حامد "الإحياء" بالكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلا أعلم كتابًا على بسيط الأرض أكثر كذبًا منه، ثم شبكه بمذاهب الفلاسفة، ومعاني "رسائل إخوان الصفا"، وهم قوم يرون النبوة مكتسبة، وزعموا أن المعجزات حيل ومخاريق أ.هـ.
قلت [أي الذهبي]: أما "الإحياء" ففيه من الأحاديث الباطلة جملة، وفيه خير كثير لولا ما فيه من آدابٍ وزهد من طرائق الحكماء ومنحرفي الصوفية، نسأل الله علمًا نافعًا.. إلخ كلامه رحمه الله.

http://www.madarisweb.com/ar/articles/3790

1   شمس الدين الصديقي   0 قبل 4 أشهر | إضافة رد | ...

لقد كان علماؤنا منذ القدم ينصحون بمطالعة الإحياء بغض النظر عن الأحاديث الضعيفة والموضوعة فيها، فقد قام الحافظ العراقي ثم السبكي ثم الزبيدي بتخريج أحاديثه وبيان ما فيه من مزلات أقدام....
لكن مع هذا الإحياء سبب لهداية كثير من البشرية.. فنأخذ منه ما صفا وندع منه ما كدر.
وأما الحافظ الذهبي فلا يؤخذ منه ما رد على الصوفية والأشعرية والماتريدية مطلقًا بل نزنه بميزان غيره.. فإنه لما تتلمذ على العلامة ابن تيمية ورث منه حدته على الصوفية وغير السلفية.. فكان أثره في كتاباته ظاهرًا...
والله بالصواب أعلم.

1   حنظلة أمجد   0 قبل 4 أشهر | إضافة رد | ...

بارك الله في علمك أخي شمس الدين
هل لك أن تشير لنا إلى بعض المواضع التي شدد فيها الحافظ الذهبي، وهل قولك هذا ـ وإن كان يقع من القلب بمكان ـ إن الحافظ شديد على غير السلفية يستند إلى قول عالم آخر؟ أم هو نتاج تتبعك واستقرائك؟

0   شمس الدين الصديقي   0 قبل 4 أشهر | إضافة رد | ...

بل هذا قاله تلميذه السبكي ومعاصره العلائي.
ومن أراد أن يستفيض في هذا فليرجع إلى قاعدة في الجرح والتعديل للشيخ تاج الدين السبكي ففيه كفاية.
ولكن لا بد أن نعلم: أن التاج السبكي كذلك فرط في حق شيخه.. فالإفراط والتفريط من الجانبين..
المشكلة أن الإمام ابن تيمية ومن نهج منهجه مثل الذهبي وابن حزم وابن القيم وغيرهم إذا علموا أنه صواب.. فيصرون عليه كأنه لا يمكن أن تصدر منهم الأخطاء.. وأن مخالفه مبتدع أو كافر.
ولهذا كثر الخوض في هؤلاء مع جلالتهم... والله الهادي إلى السبيل.
وإني لم أذكر النقول في ذلك لأني أخاف أن أكون كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن من أشراط الساعة لعن آخر الأمة أولها.
وإن الإمام الذهبي من كبار العلماء وأجلائهم.. ولكن أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ننزل الناس منازلهم.
وليس يخلو أحد من خطأ حتى ولو كان الذهبي.


0   أبو طلحة   0 30/09/2015 | إضافة رد | ...

ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين؟ للندوي
كتاب: لا تحزن، عائض القرني.
كتاب: استمتع بحياتك، العريفي
رياض الصالحين.
كتاب الأذكار. للنووي.
كتاب حياة الصحابة للكاندهلوي.
تاريخ الخلفاء، السيوطي


1   محمد على محمد إمام   0 30/09/2015 | إضافة رد | ...

كل تعليقات الأساتذة والمشايخ جميلة جدا ولكن ينقصها جزء من إجابة السؤال وهو الذي نبغى منه الاستفادة.

0   أبو طلحة   0 01/10/2015 | إضافة رد | ...

أظنك تقصد، جزء السؤال: (لماذا)
وأنا ذكرت عدة كتب في تعليقي الذي في الفوق.
وأنا أبين سببا لواحد من الكتب، ألا وهو: ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين، للندوي.
السبب هو أنه تكلم عن الأمة المسلمة وحياتها منذ نشأتها إلى علوها وخلافتها في الأرض، وثم بين زوالها ..
بأسلوب بديع محكم، وكذلك بين أسباب علوها، وبين أسباب انحطاطها.
والقارئ الذي يقرأ الكتاب، يجد أنه كتاب قيم جدا، وعليه أن يقرأه مرة ثانية، ثم مرة ثالثة، ثم مرة رابعة..!
حقا، هو كتاب قيم جدا جدا
وهذا هو السبب.


1   عابر السبيل   0 01/10/2015 | إضافة رد | ...

حسب ما أعلم إن لكتاب "حـيــــاة الصحــابة" فضل على كافة الكتب -بعد كتاب الله- كفضل الثريد على سائر الطعام والسبب -والله العظيم- قد يفوق الوصف..
جزى الله مؤلفه عنا أطيب الجزاء..


1   محمد على محمد إمام   0 02/10/2015 | إضافة رد | ...

إخواني وأحبابي فى الله: لقد سرتني تعليقاتكم وأود كما وعدتكم أن أبين لكم أفضل تعليقاتي:
1- كتاب مشكاة المصابيح: وأود أن يكون في كل بيت مسلم فقد جمع بين الترغيب والترهيب والأحكام.. وقصتي مع هذا الكتاب أنني كنت خارج في سبيل الله بالأردن في مسجد الصحابي الجليل عامر بن أبي وقاص فنظرت غلى مكتبة المسجد فوجدت فيه كتاب المشكاة من الورق الأصفر طبعة الهند فجلست لأقرأ فيه فوجدتني أحب أن أواصل القراءة، ولا أستطيع أن أصف لكم مشاعري وأنا أطالعه.
فبعد العودة من الخروج ذهبت إلى عمان فوجدت مكتبة بجوار مسجد الحسين الذي صليت فيه الجمعة، فإذا عيني تقع أولا على كتاب المشكاة من ثلاث مجلدات، فبادرت لشراءه وكانت أعظم فرحة في حياتي.
ولقد قرأت هذا الكتاب لمرات عديدة.. وكلما منَّ الله على بالخروج في سبيل الله أخذته معي وقرأت منه في التعليم الانفرادي والجماعي.
2 _ الكتاب الثاني: تاريخ الاسلام ووفيات المشاهير والأعلام للذهبي.. لما فيه من الأخبار الموثوقة.
3- الكتاب الثالث: ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين لمولانا الندوي.. لأن هذا الكتاب يصور الفكر الصحيح للتبليغ والدعوة وقد ظهر في الكتاب أثر فكر مولانا إلياس والشيخ يوسف رحمهم الله جميعا.
4_ الكتاب الرابع: النظرات للمنفلوطي: ففيه روائع الأدب والبلاغة.
5 _ الكتاب الخامس : عبقرية عمر للعقاد وأود لكل سياسيا أن يقرأ هذا الكتاب فضلا عن كل مسلم.
6- ومن أراد باب الفتن والملاحم فعليه بمستدرك الحاكم.
7 _ ومن أراد شروح الحديث فعليه بفتح الباري.
8 _ وأوصي بقراءة كتب ابن القيم وابن رجب.
9 _ ومن أراد بقراءة كتب التصوف: فعليه بكتاب الحكم لابن عطاء الله السكندري المصري، وكتاب التدبير له.
10 _ كتاب حياة الصحابة ورياض الصالحين.
وأرى في ذلك كفاية لأنني قد أسهبت وأخشى عليكم التطويل.

0   حنظلة أمجد   0 03/10/2015 | إضافة رد | ...

جزاكم الله خيرا.
كتاب (حياة الصحابة) تكرر ثلاث مرات، فهو رائع.
وكتاب (ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين)، تكرر مرتين.
وكتب المنفلوطي تكررت أيضا.


0   محمد على محمد إمام   0 03/10/2015 | إضافة رد | ...

والتكرار لبعض الكتب يدل على عظمها وعظمو مؤلفيها