أهلا بك في ناقش ، يمكنك هنا طرح ومناقشة الأفكار والقضايا العلمية والاجتماعية والفكرية والمشاركة في العديد من المجتمعات المختلفة. إنشاء حساب الآن!

3   0 نشر في متفرقات بواسطة محاول 07/10/2015 | أضف إلى المفضلة

إننا بين الفينة والأخرى، نرى من هم أكبر منا عمرا وقدرا على معصية -وإن كانت الرؤية دون قصد- فما هو العمل حينئذ؟ كيف نفعل؟
هل نغض الطرف؟
أم ننبهه؟

أريد الجواب من الأفاضل، أنا في مشكلة هذه الأيام

شارك النقاش مع الآخرين: Twitter | Facebook

يمكنك إضافة تعليقك أيضا بعد الدخول عبر فيسبوك أو إنشاء حساب جديد


1   محمد على محمد إمام   0 11/10/2015 | إضافة رد | ...

بفضل الله نقوم بزيارته ولا نلمح له على معصيته بشيء البته بل نتكلم معه في الايمان واليقين وعظمة الله سبحانه وتعالى واليوم الآخر والحساب والجنة والنار ونشكله على حضور مجالس الايمان في المسجد

1   ذو اليراع السامي   0 12/10/2015 | إضافة رد | ...

فكيف نتبرأ عن عهدة النهي عن المنكر!

2   محمد على محمد إمام   0 12/10/2015 | إضافة رد | ...

الدعوة إلى الخير ينطوي بداخلها النهي عن المنكر: فمثلا: لو أن فردا شرب الخمر ،، وتكلمت معه في عظمة الله وبينت له أحوال الآخرة، فلما يأتي في قلبه محبة الله والخوف من الله فسوف يترك شرب الخمر، ويبتعد عن معاصي الله فبهذا أكون نهيت عن المنكر، ولذا جاء في الحديث: (من رأى منكم منكرا فليغيره) ولم يقل فلينكره ،،،،،، فبالدعوة إلى الله يحدث التغيير ويترك الناس المعاصي*