أهلا بك في ناقش ، يمكنك هنا طرح ومناقشة الأفكار والقضايا العلمية والاجتماعية والفكرية والمشاركة في العديد من المجتمعات المختلفة. إنشاء حساب الآن!

وثبتْ تَستقربُ النجم مجالا ** وتهادتْ تسحبُ الذيلَ اختيالا
وحِيالي غادةٌ تلعب في ** شعرها المائجِ غُنجًا ودلالا
طلعةٌ ريّا وشيءٌ باهرٌ أجما ** لٌ ؟ جَلَّ أن يسمى جمالا
فتبسمتُ لها فابتسمتْ وأجا ** لتْ فيَّ ألحاظًا كُسالى
وتجاذبنا الأحاديث فما انــ ** ــخفضت حِسًا ولا سَفَّتْ خيالا
كلُّ حرفٍ زلّ عن مَرْشَفِها نثر الطِّيبَ يميناً وشمالا
قلتُ يا حسناءُ مَن أنتِ ومِن أيّ دوحٍ أفرع الغصن وطالا ؟
فَرَنت شامخةً أحسبها فوق أنساب البرايا تتعالى
وأجابتْ : أنا من أندلسٍ جنةِ الدنيا سهولاً وجبالا
وجدودي ، ألمح الدهرُ على ** ذكرهم يطوي جناحيه جلالا
بوركتْ صحراؤهم كم زخرتْ ** بالمروءات رِياحاً ورمالا
حملوا الشرقَ سناءً وسنى ** وتخطوا ملعب الغرب نِضالا
فنما المجدُ على آثارهم ** وتحدى ، بعد ما زالوا الزوالا
هؤلاء الصِّيد قومي فانتسبْ ** إن تجد أكرمَ من قومي رجالا
أطرق الطرفُ ، وغامتْ أعيني ** برؤاها ، وتجاهلتُ السؤالا


  • عمر أبو ريشة
شارك النقاش مع الآخرين: Twitter | Facebook

يمكنك إضافة تعليقك أيضا بعد الدخول عبر فيسبوك أو إنشاء حساب جديد

1
  • 1 نقطة إيجابية
  • 0 نقطة سلبية
كلمات متعلقة بالموضوع
شارك في النقاش 0 :